Wednesday, October 5, 2011

مَنْ تَتَبَّعَ عَوْرَةَ أَخِيهِ الْمُسْلِمِ

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

السَّلامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ

حديث اليوم 07/11/1432هـ

رَبِّ اغْفِرْ لِيَّ وَلِوَالِدَيَّ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِيْ صَغِيْرَا

اللهمَّ ارْزُقْنا الْفِرْدَوْسَ الأعلى مِنْ غَيْرِ عِتَابٍ ولا حِسَابٍ ولا عَذَابْ

(وَقفَةُ تــأَمُّــل -13)

)مَنْ تَتَبَّعَ عَوْرَةَ أَخِيهِ الْمُسْلِمِ(

---------------------------

عَنْ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ صَعِدَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمِنْبَرَ فَنَادَى بِصَوْتٍ رَفِيعٍ فَقَالَ:

" يَا مَعْشَرَ مَنْ أَسْلَمَ بِلِسَانِهِ وَلَمْ يُفْضِ (1) الْإِيمَانُ إِلَى قَلْبِهِ لَا تُؤْذُوا الْمُسْلِمِينَ وَلَا تُعَيِّرُوهُمْ(2) وَلَا تَتَّبِعُوا عَوْرَاتِهِمْ(3) فَإِنَّهُ مَنْ تَتَبَّعَ عَوْرَةَ أَخِيهِ الْمُسْلِمِ تَتَبَّعَ اللَّهُ عَوْرَتَهُ وَمَنْ تَتَبَّعَ اللَّهُ عَوْرَتَهُ يَفْضَحْهُ وَلَوْ فِي جَوْفِ رَحْلِهِ(4).

رواه الترمذي 1955 واللفظ له وأبوداود 4236 وأحمد 18940 والبيهقي الكبرى 10/247 وعبدالرزاق 20251 صححه ابن حبان والألباني

---------------------------

1.    وَلَمْ يُفْضِ :أَيْ لَمْ يَصِلْ

2.    التَّعْيِيرِ: هُوَ التَّعْيِيبُ عَلَى ذَنْبٍ سَبَقَ و في رواية: لَا تَغْتَابُوا الْمُسْلِمِينَ

3.    العورة : العيب والخلل وسوأة الإنسان ، وكل ما يستحيا منه إذا ظهر

4.    ( وَلَوْ فِي جَوْفِ رَحْلِهِ):أَيْ وَلَوْ كَانَ فِي وَسَطِ مَنْزِلِهِ مُخْفِيًا مِنْ النَّاسِ .

قَالَ تَعَالَى : { إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاَللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ }

---------------------------

دائماً شعارنا: حُبَّ الرَّسُولُ بِاتــّبَاعِ سُنَّتِه

وأسأل الله لي ولكم التوفيق شاكرا لكم حُسْن متابعتكم

لتلقي حديث اليوم على بريدك الخاص ابعث رسالة فارغة بعنوان "حديث اليوم" إلى

hadith-alyoum55+subscribe@googlegroups.com

وإلـى اللـقـاء فـي الـحـديـث الـقـادم "إن شـاء الله"

2 comments:

  1. http://www.bassamate.com/
    موقع بصمات
    ضع بصمتك هنا فسحتك المفضلة ... بصمتك شرف لنا

    اجعل لك صدقة جارية
    أفكار أقوال مواعظ حكم أمثال الشعوب سنة قرآن عبر
    ادعموني جزاكم الله خيرا

    ReplyDelete
  2. بارك الله فيكم وزادكم علماً وحرصاً على دينه ونفع بكم

    ReplyDelete