Wednesday, October 28, 2015

فضائل المسجد الأقصى و بيت المقدس 6

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمْ السَّلامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ

حَدِيثُ الْيَوْم

رَبِّ اغْفِرْ لِيَّ وَلِوَالِدَيَّ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِيْ صَغِيْرَا

اللهمَّ ارْزُقْنا الْفِرْدَوْسَ الأعلى مِنْ غَيْرِ عِتَابٍ ولا حِسَابٍ ولا عَذَابْ

(فضائل المسجد الأقصى  و بيت المقدس 6  والأخيرة )

 

ومن فضائله: تعاقب الأنبياء على بنائه وتجديده وتوسعته ، وهذا يدل على فضله وشرفه وعلو مكانته، لأن الأنبياء أرادو بهذا البناء وهذا التجديد وهذه التوسعة، أن يضيفوا إلى شرفهم شرف بناء هذا البيت المقدس، زاده الله طهارةً .
وقد اختلفت الروايات في أول من بنى بيت المقدس ؟ فقيل: أول من بناه الملائكة، وقيل: آدم ، وقيل: سام بن نوح، وقيل إبراهيم ، وقيل يعقوب، وقيل سليمان صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين.

وقد رجح الحافظ ابن كثير رحمه الله أن أول من بنى بيت المقدس يعقوب عليه الصلاة والسلام ( قال وعند أهل الكتاب أن يعقوب عليه الصلاة والسلام هو الذي أسّسَ المسجد الأقصى. قال وهذا متّجه ويشهد له ما ذكرناه في الحديث. يقصد حديث أبي ذر رضي الله عنه. قال فعلى هذا يكون بناء يعقوب بعد بناء الخليل وابنه إسماعيل للبيت الحرام بعده بأربعين عاماً،) إلا أن الحافظ ابن حجر رحمه الله تعالى أيد قول من قال: إنّ أول من بنى بيت المقدس نبيُّ الله آدم عليه الصلاة والسلام . فقد ذكر في كتاب الفتح في كتاب أحاديث الأنبياء قال: (وجدت ما يشهد ويؤيد قول من قال إنّ آدم عليه السلام هو الذي أسس المسجدين. المسجد الحرام، والمسجد الأقصى، قال وقد ذكر ابن هشام في كتاب التيجان: أن آدم لما بنى الكعبة أمره الله عز وجل بالسير إلى بيت المقدس وأن يبنيه قال فبناه ونسك فيه ). وعلى هذا يحمل حديث أبي ذر رضي الله عنه أنه كان بين بناء آدم لبيت الله الحرام وبنائه لبيت المقدس أربعون عاماً، ويحمل بناء الأنبياء بعد آدم عليه الصلاة والسلام على أنه بناء تجديد وتوسعة لا بناء تأسيس.

وهذا ما أيده الإمام النووي كما في شرح مسلم، قال –رحمه الله - ورد أن واضع المسجدين آدم عليه الصلاة والسلام. قال وبه يندفع الإشكال بأن إبراهيم بنى المسجد الحرام. وسليمان بنى بيت المقدس. وبينهما أكثر من أربعين عاماً قال فإنما هما مجددان) أي إبراهيم بالنسبة لبيت الله الحرام، وسليمان بالنسبة لبيت المقدس ، فإنما هما مجددان لا مؤسّسان.

ومن فضائله: البُشرى بفتحه: وتلك من أعلام النبوة أن بشَّر صَلَى اللهُ عَليهِ وَسلَّم بفتحه قبل أن يُفتَح، عن عوف بن مالِك رَضِي الله عنْهُ قال: أتيت النبي صَلَى اللهُ عَليهِ وَسلَّم في غزوة تبوك وهو في قبة من أَدم، فقال: "أَتَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي غَزْوَةِ تَبُوكَ وَهُوَ فِي قُبَّةٍ مِنْ أَدَمٍ فَقَالَ: «اعْدُدْ سِتًّا بَيْنَ يَدَيْ السَّاعَةِ مَوْتِي ثُمَّ فَتْحُ بَيْتِ الْمَقْدِسِ ثُمَّ مُوْتَانٌ يَأْخُذُ فِيكُمْ كَقُعَاصِ الْغَنَمِ ثُمَّ اسْتِفَاضَةُ الْمَالِ حَتَّى يُعْطَى الرَّجُلُ مِائَةَ دِينَارٍ فَيَظَلُّ سَاخِطًا ثُمَّ فِتْنَةٌ لَا يَبْقَى بَيْتٌ مِنْ الْعَرَبِ إِلَّا دَخَلَتْهُ ثُمَّ هُدْنَةٌ تَكُونُ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَ بَنِي الْأَصْفَرِ فَيَغْدِرُونَ فَيَأْتُونَكُمْ تَحْتَ ثَمَانِينَ غَايَةً تَحْتَ كُلِّ غَايَةٍ اثْنَا عَشَرَ أَلْفًا"رواه البخاري

وهذه بشارة من نبينا صلوات الله وسلامه عليه أنً المسلمين يفتحون بيت المقدس. وقد فتحه الفاروق عمر رضي الله تعالى عنه

ومن فضائل بيت المقدس أن نبيَّ الله إبراهيم عليه الصلاة والسلام أقام فيه. وولد له هناك إسماعيل وإسحاق. صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين.

من فضائل المسجد الأقصى: أنه مهبط الأنبياء، ومقرُّ اجتماعهم، ومحل اجتمعوا فيه جميعا للعبادة – بل أشرف العبادات الصلاة – بل أشرف الصلوات صلاة الجماعة – بل أشرف صلاة جماعة : جماعة من صفوة خلق الله ويؤمهم حبيب الله صلى الله عليهم وسلم- :  حيث جمعوا لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم هناك كلهم، فأمهم.

قلت : كم يفرح المسلم حين يصلي بمسجد الخيف بمنى بعد أن علم الحديث : " صلى في مسجد الخيف سبعون نبيا " أخرجه الطبراني والضياء المقدسي في ( المختارة ) وحسن إسناده المنذري  والألباني

أو إذا صلى في مسجد الحبيب المصطفى – المسجد النبوي –

فكيف يكون الفرح إذا صليت في مسجد صلى فيه آلاف من أنبياء الله – لا يعلمهم إلا الله- وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلًا مِنْ قَبْلِكَ مِنْهُمْ مَنْ قَصَصْنَا عَلَيْكَ وَمِنْهُمْ مَنْ لَمْ نَقْصُصْ عَلَيْكَ

اللهم إنا نسألك بأسمائك الحسنى أن ترزقنا الصلاة في مسجدنا الأقصى وأن تجعله شامخا عزيزا إلى يوم الدين.

سلسلة فضائل المسجد الأقصى  و بيت المقدس : 12 3 4 5

http://hadeethalyoum.blogspot.com/

وأسأل الله لي ولكم التوفيق شاكرا لكم حُسْن متابعتكم

لتلقي حديث اليوم على بريدك الخاص ابعث رسالة فارغة

hadith-alyoum55+subscribe@googlegroups.com

وإلى اللقاء في الحديث القادم "إن شـاء الله"

Sunday, October 25, 2015

فضائل المسجد الأقصى و بيت المقدس 5

حديث اليوم

رَبِّ اغْفِرْ لِيَّ وَلِوَالِدَيَّ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِيْ صَغِيْرَا

اللهمَّ ارْزُقْنا الْفِرْدَوْسَ الأعلى مِنْ غَيْرِ عِتَابٍ ولا حِسَابٍ ولا عَذَابْ

(فضائل المسجد الأقصى  و بيت المقدس 5)

قال الله تعالى : (وجلعنا ابنَ مريم وأمّه آيةً وآويناهما إلى ربوةٍ ذات قرارٍ ومعينٍ). "قال الضحاك وقتادة: وهو بيت المقدس قال ابن كثير: وهو الأظهر".

عَنْ عَبْد اللَّهِ بْن حَوَالَةَ الْأَزْدِيُّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قاَلَ وَضَعَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَدَهُ عَلَى رَأْسِي أَوْ هَامَتِي(1) فَقَالَ يَا ابْنَ حَوَالَةَ إِذَا رَأَيْتَ الْخِلَافَةَ (2)قَدْ نَزَلَتْ الْأَرْضَ الْمُقَدَّسَةَ فَقَدْ دَنَتْ(3) الزَّلَازِلُ وَالْبَلَايَا وَالْأُمُورُ الْعِظَامُ وَالسَّاعَةُ يَوْمَئِذٍ أَقْرَبُ إِلَى النَّاسِ مِنْ يَدَيَّ هَذِهِ مِنْ رَأْسِكَ.

رواه أحمد 21449 والبيهقي 9-169 قال الحاكم 8427: هذا حديث صحيح الإسناد ، ولم يخرجاه – وصححه الألباني في صحيح الجامع 13796

(1) الهامة : الرأس.. (2) أي حاضرة الخلافة الإسلامية في آخر الزمان...(3) الدنو : الاقتراب

(مبحث في مضاعفة الصلاة في المسجد الأقصى لعلامة الشام الشيخ الألباني رحمه الله من كتاب الثمر المستطاب)

 

قال عليه الصلاة والسلام : ( صلاة في المسجد الحرام أفضل مما سواه من المساجد بمائة ألف صلاة ) هو من حديث أبي الدرداء مرفوعا أخرجه بهذا اللفظ ابن خزيمة في ( صحيحه ) كما في ( الترغيب ) وتمامه :

( وصلاة في مسجد المدينة أفضل من ألف صلاة فيما سواه وصلاة في مسجد بيت المقدس أفضل مما سواه من المساجد بخمسائة صلاة )

ورواه الطبراني في ( الكبير ) بنحوه قال الهيثمي :( ورجاله ثقات وفي بعضهم كلام وهو حديث حسن ) . وقال المنذري :( ورواه البزار وقال : إسناده حسن . كذا قال )

وفيه إشارة إلى أنه ليس كما قال البزار وقد نقل قوله هذا الحافظ أيضا في ( الفتح ) وأقره حيث لم يتعقبه بشيء فالله أعلم

وللحديث شواهد

قال عليه الصلاة والسلام : ( ائتوه فصلوا فيه فإن صلاة فيه كألف صلاة فيما سواه قيل : أرأيت من لم يطق أن يتحمل إليه أو يأتيه ؟ قال : فليهد إليه زيتا يسرج فيه فإن من أهدى له كمن صلى فيه )

الحديث من رواية ميمونة بنت سعد رضي الله عنها مولاة النبي صلى الله عليه وسلم قالت : يا نبي الله أفتنا في بيت المقدس . فقال : ( أرض المنشر والمحشر ائتوه . . . ) إلخ

أخرجه أحمد ( 6 / 463 ) وابن ماجه ( 1 / 429 - 430 ) من طريق عيسى ابن يونس قال : ثنا ثور عن زياد بن أبي سودة عن أخيه عثمان بن أبي سودة عنها

وهذا سند حسن أو صحيح رجاله ثقات رجال البخاري غير زياد بن أبي سودة وأخيه عثمان وهما ثقتان كما في ( التقريب ) وقد وثقهما ابن حبان وغيره وروى عن كل منهما جماعة من الثقات

وقد أورده الهيثمي ( 4 / 6 - 7 ) من طريق أبي يعلى وقال :  ( ورجاله ثقات )

وأما الذهبي فخالف حيث قال في ترجمة عثمان بن أبي سودة :  ( وثقة مروان الطاهري - كذا ولعل الصواب : الطاطري - وابن حبان . قلت : في النفس شيء من الاحتجاج به )

وقال في ترجمة أخيه زياد - وقد ساق له هذا الحديث - : ( هذا حديث منكر جدا . قال عبد الحق : ليس هذا الحديث بقوي وقال ابن القطان : زياد وعثمان ممن يجب التوقف عن روايتهما )

كذا قالوا ولم يذكروا حجتهم فيما إليه ذهبوا ولم أجد لهم في ذلك سلفا من المتقدمين من أهل الجرح والتعديل وقد علمت مما أوردنا أنهما ثقتان عند ابن حبان وغيره من المتقدمين والمتأخرين كالحافظ ابن حجر وشيخه الهيثمي وغيرهما ممن يأتي ولم يظهر لي وجه الحكم بالنكارة التي جزم بها عند ابن حبان وغيره من المتقدمين والمتأخرين كالحافظ ابن حجر وشيخه الذهبي ولذلك كله فإني أذهب - بعد أن استخرت الله تعالى - إلى أن الحديث قوي ثابت وأن من جرحه لا حجة معه

نعم قد رواه بعضهم فأعله فأخرجه أبو داود ( 1 / 75 ) ومن طريقه البيهقي ( 2 / 441 ) عن سعيد بن عبد العزيز عن زياد بن أبي سودة عن ميمونة مولاة النبي صلى الله عليه وسلم أنها قالت . . . الحديث مختصرا وليس فيه أن الصلاة فيه كألف - وسيأتي لفظه في ( آداب المساجد ) - فأسقط سعيد بن عبد العزيز من الإسناد عثمان بن أبي سودة فصار بذلك منقطعا لكن سعيد بن عبد العزيز وإن كان ثقة إماما فقد كان اختلط في آخر عمره فهو غير حجة إذا خالف كما في هذه الرواية فإن ثورا - وهو ابن يزيد الحمصي - ثقة ثبت كما في ( التقريب ) وفي ( الخلاصة ) :  ( أحد الأثبات )

وقد وصله بذكر عثمان فيه وهي زيادة منه مقبولة حتى ولو كان مخالفه نده ومثيله كيف وقد علمت حاله كيف وقد خالفه أيضا معاوية بن صالح فرواه موصولا كرواية ثور بن يزيد كما ذكر الحافظ في ( الإصابة ) ولذلك قال التركماني في ( الجوهر النقي ) :  ( قلت : الحديث ليس بقوي كذا قال عبد الحق في ( أحكامه ) وكأن الحامل له على ذلك الاختلاف في إسناده فإن أبا داود أخرجه كما ذكره البيهقي وأخرجه ابن ماجه من حديث ثور بن يزيد عن زياد بن أبي سودة عن أخيه عثمان بن أبي سودة عن ميمونة ) . ولهذا قال صاحب ( الكمال ) :  ( روى زياد عن ميمونة وعن أخيه عنها وهو الصحيح ) . ولذلك قال في ( الزوائد ) :

( روى أبو داود بعضه وإسناد طريق ابن ماجه صحيح ورجاله ثقات وهو أصح من طريق أبي داود فإن بين زياد بن أبي سودة وميمونة عثمان بن أبي سودة كما صرح به ابن ماجة في طريقه كما ذكره صلاح الدين في ( المراسيل ) وقد ترك في أبي داود )

وبعد كتابة ما تقدم رجعت إلى ( المجموع ) للنووي وإذا به ذهب أيضا إلى تقوية الحديث حيث قال : ( 8 / 278 ) ما مختصره :

( رواه أحمد في ( مسنده ) بهذا اللفظ ورواه به أيضا ابن ماجه بإسناد لا بأس به ورواه أبو داود مختصرا بإسناد حسن )

وعن أبي ذر رضي الله عنه قال : تذاكرنا ونحن عند رسول الله صلى الله عليه وسلم : أيهما أفضل : مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم أو مسجد بيت المقدس ؟ فقال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( صلاة في مسجدي هذا أفضل من أربع صلوات فيه ولنعم المصلى وليوشكن أن يكون ( في الأصل : أن لا يكون ) للرجل مثل شطن ( هو الحبل ) فرسه من الأرض حيث يرى منه بيت المقدس خير له من الدنيا جميعا أو قال : خير من الدنيا وما فيها )

أخرجه الحاكم ( 4 / 509 ) من طريق الحجاج بن الحجاج عن قتادة عن أبي الخليل عن عبد الله بن الصامت عنه . وقال :  ( صحيح الإسناد ) . ووافقه الذهبي .. وهو كما قالا

وقد أخرجه الطبراني أيضا في ( الأوسط ) ورجاله رجال الصحيح كما في ( المجمع ) ( 4 / 7 ) . وقال المنذري ( 2 / 138 ) :  ( رواه البيهقي بإسناد لا بأس به وفي متنه غرابة )

وقد رواه ابن عساكر من طريق سعيد بن بشير عن قتادة عن عبد الله بن الصامت به . فأسقط بين قتادة وابن الصامت أبا الخليل والأصح إثباته واسمه صالح بن أبي مريم وهو ثقة من رجال الستة

قلت : ولعل وجه الغرابة أنه ثبت في حديث ميمونة المتقدم أن الصلاة في المسجد الأقصى بألف صلاة وفي حديث أبي الدرداء - الذي سبق ذكره في تخريج أول أحاديث المسجد - أن الصلاة فيه بخمسمائة صلاة وفي حديث أبي ذر هذا أن صلاة في مسجده عليه الصلاة والسلام أفضل من أربع صلوات في المسجد الأقصى وهذا لا يتفق في معناه في الحديثين المشار إليهما فإنه يفيد أن فضل الصلاة فيه أربعة أضعاف الصلاة في الأقصى وينتج منه أن الصلاة في المسجد الأقصى على الربع من الصلاة في المسجد النبوي أي : بمائتين وخمسين صلاة . وهذه النتيجة لا تتفق مع ما ثبت في الأحاديث الكثيرة المتقدمة أن الصلاة في الأقصى بألف أو بخمسمائة

فيقال : إن الله سبحانه وتعالى جعل فضيلة الصلاة في الأقصى مائتين وخمسين صلاة أولا

ثم أوصلها إلى الخمسمائة

ثم إلى الألف

فضلا منه تعالى على عباده ورحمة .

والله تعالى أعلم بحقيقة الحال

قال ابن تيمية: "والعبادات المشروعة في المسجد الأقصى هي من جنس العبادات المشروعة في مسجد النبي صلى الله عليه وسلم وغيره من سائر المساجد إلاّ المسجد الحرام, فإنه يشرع فيه زيادة على سائر المساجد الطواف بالكعبة, واستلام الركنين اليمانيين, وتقبيل الحجر الأسود".

اللهم إنا نسألك بأسمائك الحسنى أن ترزقنا الصلاة في مسجدنا الأقصى وأن تجعله شامخا عزيزا إلى يوم الدين

سلسلة فضائل المسجد الأقصى  و بيت المقدس : 12 3 4


http://hadeethalyoum.blogspot.com/

وأسأل الله لي ولكم التوفيق شاكرا لكم حُسْن متابعتكم

لتلقي حديث اليوم على بريدك الخاص ابعث رسالة فارغة بعنوان

"حديث اليوم" إلى sho3ba@live.com

وإلـى اللـقـاء فـي الـحـديـث الـقـادم "إن شـاء الله"

 

Tuesday, October 20, 2015

فضائل المسجد الأقصى و بيت المقدس 4

حديث اليوم

رَبِّ اغْفِرْ لِيَّ وَلِوَالِدَيَّ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِيْ صَغِيْرَا

اللهمَّ ارْزُقْنا الْفِرْدَوْسَ الأعلى مِنْ غَيْرِ عِتَابٍ ولا حِسَابٍ ولا عَذَابْ

(فضائل المسجد الأقصى  و بيت المقدس 4)

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:"لَا تُشَدُّ الرِّحَالُ إِلَّا إِلَى ثَلَاثَةِ مَسَاجِدَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَمَسْجِدِ الرَّسُولِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَمَسْجِدِ الْأَقْصَى"

رواه أصحاب الكتب الستة

كان من تعظيم موسى عليه السلام للأرض المقدسة وبيت المقدس أن سأل الله تبارك وتعالى عند الموت أن يدنيه منها

قال النووي: " وأما سؤاله – أي موسى عليه السلام – الإدناء من الأرض المقدسة فلشرفها".

لقراءة القصة : اضغط على الرابط

http://hadeethalyoum.blogspot.ae/2011/04/blog-post_26.html

 

عَنْ أَبِي أُمَامَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ  قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :"لَا تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي عَلَى الْحَقِّ ظَاهِرِينَ لَعَدُوِّهِمْ قَاهِرِينَ لَا يَضُرُّهُمْ مَنْ خَالَفَهُمْ إِلَّا مَا أَصَابَهُمْ مِنْ لَأْوَاءَ حَتَّى يَأْتِيَهُمْ أَمْرُ اللَّهِ وَهُمْ كَذَلِكَ قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ وَأَيْنَ هُمْ قَالَ بِبَيْتِ الْمَقْدِسِ وَأَكْنَافِ بَيْتِ الْمَقْدِسِ"

رواه أحمد 21286

وعند ابن خزيمة 16534 والطبراني 17139 : " ظاهرين على من ناوأهم  ، وهم كالإناء بين الأكلة" ... ناوأهم : أي حاربهم وعاداهم

عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَمْرٍو سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ سَتَكُونُ هِجْرَةٌ بَعْدَ هِجْرَةٍ فَخِيَارُ الْأَرْضِ أَلزَمُهُم مُهَاجَر إِبْرَاهِيمَ فَيَبْقَى فِي الْأَرْضِ شِرَارُ أَهْلِهَا

رواه أحمد 6657 وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة 3203

اللهم إنا نسألك بأسمائك الحسنى أن ترزقنا الصلاة في مسجدنا الأقصى وأن تجعله شامخا عزيزا إلى يوم الدين

سلسلة فضائل المسجد الأقصى  و بيت المقدس : 12 3


http://hadeethalyoum.blogspot.com/

 

وأسأل الله لي ولكم التوفيق شاكرا لكم حُسْن متابعتكم

لتلقي حديث اليوم على بريدك الخاص ابعث رسالة فارغة بعنوان

"حديث اليوم" إلى sho3ba@live.com

وإلـى اللـقـاء فـي الـحـديـث الـقـادم "إن شـاء الله"

 

Monday, October 19, 2015

فضائل المسجد الأقصى و بيت المقدس 3

حديث اليوم

رَبِّ اغْفِرْ لِيَّ وَلِوَالِدَيَّ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِيْ صَغِيْرَا

اللهمَّ ارْزُقْنا الْفِرْدَوْسَ الأعلى مِنْ غَيْرِ عِتَابٍ ولا حِسَابٍ ولا عَذَابْ

(فضائل المسجد الأقصى  و بيت المقدس 3 )

هذه جملة من الآيات في فضائل بيت المقدس ، تنير الدرب وتبث التفاؤل في النفوس وتشحذ الهمم لنصرة إخواننا المستضعفين:

أنها أرض القداسة والبركة: فهي لا تذكر في كتاب الله إلا مقرونة بوصف البركة أو القداسة، قال تعالى عن المسجد الأقصى: {... إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله

وقال تعالى على لسان موسى عليه السلام: { يا قوم ادخلوا الأرض المقدسة ...}

وقال تعالى حكاية عن الخليل إبراهيم عليه السلام في هجرته الأولى إلى بيت المقدس وبلاد الشام: {ونجيناه ولوطاً إلى الأرض التي باركنا فيها للعالمين}.

وقال تعالى: {وأورثنا القوم الذين كانوا يُستَضْعَفون مشارق الأرض ومغاربها التي باركنا فيها}.

وفي قصة سليمان عليه السلام يقول سبحانه وتعالى:{ولسليمان الريح عاصفةً تجري بأمره إلى الأرض التي باركنا فيها}

وعند حديث القرآن عن هناءة ورغد عيش أهل سبأ يقول سبحانه: {وجعلنا بينهم وبين القرى التي باركنا فيها قرىً ظاهرةً} وهي قرى بيت المقدس كما رُوي عن ابن عباس .

اللهم إنا نسألك بأسمائك الحسنى أن ترزقنا الصلاة في مسجدنا الأقصى وأن تجعله شامخا عزيزا إلى يوم الدين

 


http://hadeethalyoum.blogspot.com/

 

وأسأل الله لي ولكم التوفيق شاكرا لكم حُسْن متابعتكم

لتلقي حديث اليوم على بريدك الخاص ابعث رسالة فارغة بعنوان

"حديث اليوم" إلى sho3ba@live.com

وإلـى اللـقـاء فـي الـحـديـث الـقـادم "إن شـاء الله"

Sunday, October 18, 2015

فضائل المسجد الأقصى و بيت المقدس 2

حديث اليوم

رَبِّ اغْفِرْ لِيَّ وَلِوَالِدَيَّ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِيْ صَغِيْرَا

اللهمَّ ارْزُقْنا الْفِرْدَوْسَ الأعلى مِنْ غَيْرِ عِتَابٍ ولا حِسَابٍ ولا عَذَابْ

(فضائل المسجد الأقصى  و بيت المقدس - 2)

عَنْ الْبَرَاءِ بْنِ عَازِبٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ أَوَّلَ مَا قَدِمَ الْمَدِينَةَ نَزَلَ عَلَى أَجْدَادِهِ أَوْ قَالَ أَخْوَالِهِ مِنْ الْأَنْصَارِ وَأَنَّهُ صَلَّى قِبَلَ بَيْتِ الْمَقْدِسِ سِتَّةَ عَشَرَ شَهْرًا أَوْ سَبْعَةَ عَشَرَ شَهْرًا

متفق عليه

عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ أُتِيتُ بِالْبُرَاقِ وَهُوَ دَابَّةٌ أَبْيَضُ طَوِيلٌ فَوْقَ الْحِمَارِ وَدُونَ الْبَغْلِ يَضَعُ حَافِرَهُ عِنْدَ مُنْتَهَى طَرْفِهِ قَالَ فَرَكِبْتُهُ حَتَّى أَتَيْتُ بَيْتَ الْمَقْدِسِ قَالَ فَرَبَطْتُهُ بِالْحَلْقَةِ الَّتِي يَرْبِطُ بِهِ الْأَنْبِيَاءُ

رواه مسلم 234

جنادة بن أبي أمية الدوسي قال : دخلت أنا و صاحب لي على رجل من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلنا : حدثنا ما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم ، و لا تحدثنا عن غيره و إن كان عندك مصدقا . قال : نعم ، قام فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم فقال :

أنذركم الدجال ، أنذركم الدجال ، أنذركم الدجال ، ...............وإنه لا يقرب أربعة مساجد : مسجد الحرام و مسجد الرسول و مسجد المقدس و الطور.

أخرجه ابن أبي شيبة في " المصنف " ( 15 / 147 - 148 ) من طريق زائدة عن منصور ، و أحمد ( 5 / 435 ) وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة 2934

اللهم إنا نسألك بأسمائك الحسنى أن ترزقنا الصلاة في مسجدنا الأقصى وأن تجعله شامخا عزيزا إلى يوم الدين

 


http://hadeethalyoum.blogspot.com/

 

وأسأل الله لي ولكم التوفيق شاكرا لكم حُسْن متابعتكم

لتلقي حديث اليوم على بريدك الخاص ابعث رسالة فارغة بعنوان

"حديث اليوم" إلى sho3ba@live.com

وإلـى اللـقـاء فـي الـحـديـث الـقـادم "إن شـاء الله"