Thursday, October 30, 2014

أفضل الصيام بعد رمضان

 

 أفضل الصيام بعد رمضان شهر الله المحرم

الاحد 09-1-1434

صيام يوم قبل عاشور

الاثنين 10-1-1434

عاشور كفارة سنة ويوم الاثنين ترفع الاعمال فيه

الثلاثاء 11-1-1434

يلي عاشور ويفضل صيامه

الأربعاء : خدوا إجازة – لمن شاء –

J

الخميس 13-1-1434

أول ايام البيض و ويوم الخميس ترفع الاعمال فيه

الجمعة 14-1-1434

ثاني ايام البيض

السبت 15-1-1434

آخر ايام البيض

من استطاع فليبادر لاغتنامها

وانشروها فلا تدري من سيصومها بسببك

 

خلاصـة عـاشــوراء

 

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمْ

السَّلامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ

حَدِيثُ الْيَوْم / الخميـــس/ 06/01/1436هـ

رَبِّ اغْفِرْ لِيَّ وَلِوَالِدَيَّ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِيْ صَغِيْرَا

اللهمَّ ارْزُقْنا الْفِرْدَوْسَ الأعلى مِنْ غَيْرِ عِتَابٍ ولا حِسَابٍ ولا عَذَابْ

-----------------------

(خلاصـة عـاشــوراء)

-----------------------

عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ قَدِمَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمَدِينَةَ فَرَأَى الْيَهُودَ تَصُومُ يَوْمَ عَاشُورَاءَ فَقَالَ مَا هَذَا قَالُوا هَذَا يَوْمٌ صَالِحٌ هَذَا يَوْمٌ نَجَّى اللَّهُ بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ عَدُوِّهِمْ فَصَامَهُ مُوسَى قَالَ فَأَنَا أَحَقُّ بِمُوسَى مِنْكُمْ فَصَامَهُ وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ

رواه البخاري1865

 

عَنْ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا َ قَالَ حِينَ صَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ عَاشُورَاءَ وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّهُ يَوْمٌ تُعَظِّمُهُ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَإِذَا كَانَ الْعَامُ الْمُقْبِلُ إِنْ شَاءَ اللَّهُ صُمْنَا الْيَوْمَ التَّاسِعَ قَالَ فَلَمْ يَأْتِ الْعَامُ الْمُقْبِلُ حَتَّى تُوُفِّيَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

رواه مسلم 1916

 

عَنْ أَبِي قَتَادَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عن النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صِيَامُ يَوْمِ عَاشُورَاءَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ

رواه مسلم1976

-----------------------

(أفضل المراتب في صيام عاشوراء)

صوم 9_10_11 لأربعة أمور:

1.   استحباب الصيام في المحرم (أَفْضَلُ الصِّيَامِ بَعْدَ رَمَضَانَ شَهْرُ اللَّهِ الْمُحَرَّمُ) رواه مسلم 1983

2.   كمال مخالفة لليهود (قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّهُ يَوْمٌ تُعَظِّمُهُ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَإِذَا كَانَ الْعَامُ الْمُقْبِلُ إِنْ شَاءَ اللَّهُ صُمْنَا الْيَوْمَ التَّاسِعَ) رواه مسلم 1916

3.   أحرى في أن تصيب عاشوراء لأجل أي الخطأ المحتمل عند رؤية الهلال ويشهد لذلك حديث ابن ماجة (لئن بقيت إلى قابل لأصومن اليوم التاسع) زاد ابن أبي ذئب فيه (مخافة أن يفوته عاشوراء) صحيح ابن ماجة للألباني 1736

4.   روي في ذلك حديث في إسناده ضعف (لئن بقيت لآمرن بصيام يوم قبله أو يوم بعده) ضعيف الجامع للألباني 4649

ثم صوم 9-10

ثم صوم 10-11

ثم صوم 10

والله أعلم وأنتم أهل للهمة العالية

______________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________

وأسأل الله لي ولكم التوفيق

شاكرا لكم حُسْن متابعتكم

وإلى اللقاء في الدرس القادم "إن شـاء الله"

بالرجُل الفاجر

قصة الأسبوع (رقم 94) /06/01/1436هـ

رَبِّ اغْفِرْ لِيَّ وَلِوَالِدَيَّ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِيْ صَغِيْرَا

اللهمَّ ارْزُقْنا الْفِرْدَوْسَ الأعلى مِنْ غَيْرِ عِتَابٍ ولا حِسَابٍ ولا عَذَابْ

(إِن الله يُؤيِّدُ الدِّين بالرجُل الفاجر)

عَنْ سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ السَّاعِدِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْتَقَى هُوَ وَالْمُشْرِكُونَ فَاقْتَتَلُوا فَلَمَّا مَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى عَسْكَرِهِ وَمَالَ الْآخَرُونَ إِلَى عَسْكَرِهِمْ وَفِي أَصْحَابِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَجُلٌ لَا يَدَعُ لَهُمْ شَاذَّةً وَلَا فَاذَّةً إِلَّا اتَّبَعَهَا يَضْرِبُهَا بِسَيْفِهِ فَقَالوا: "مَا أَجْزَأَ مِنَّا الْيَوْمَ أَحَدٌ كَمَا أَجْزَأَ فُلَانٌ" فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :"أَمَا إِنَّهُ مِنْ أَهْلِ النَّارِ" (وفي رواية : فَقَالُوا أَيُّنَا مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ إِنْ كَانَ هَذَا مِنْ أَهْلِ النَّارِ ؟!) فَقَالَ رَجُلٌ مِنْ الْقَوْمِ أَنَا صَاحِبُهُ قَالَ فَخَرَجَ مَعَهُ كُلَّمَا وَقَفَ وَقَفَ مَعَهُ وَإِذَا أَسْرَعَ أَسْرَعَ مَعَهُ قَالَ :"فَجُرِحَ الرَّجُلُ جُرْحًا شَدِيدًا فَاسْتَعْجَلَ الْمَوْتَ فَوَضَعَ نَصْلَ سَيْفِهِ بِالْأَرْضِ وَذُبَابَهُ بَيْنَ ثَدْيَيْهِ ثُمَّ تَحَامَلَ عَلَى سَيْفِهِ فَقَتَلَ نَفْسَهُ" فَخَرَجَ الرَّجُلُ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ :"أَشْهَدُ أَنَّكَ رَسُولُ اللَّهِ" قَالَ:" وَمَا ذَاكَ؟!" قَالَ الرَّجُلُ :"الَّذِي ذَكَرْتَ آنِفًا أَنَّهُ مِنْ أَهْلِ النَّارِ فَأَعْظَمَ النَّاسُ ذَلِكَ" فَقُلْتُ:" أَنَا لَكُمْ بِهِ فَخَرَجْتُ فِي طَلَبِهِ ثُمَّ جُرِحَ جُرْحًا شَدِيدًا فَاسْتَعْجَلَ الْمَوْتَ فَوَضَعَ نَصْلَ سَيْفِهِ فِي الْأَرْضِ وَذُبَابَهُ بَيْنَ ثَدْيَيْهِ ثُمَّ تَحَامَلَ عَلَيْهِ فَقَتَلَ نَفْسَهُ" فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عِنْدَ ذَلِكَ :"إِنَّ الرَّجُلَ لَيَعْمَلُ عَمَلَ أَهْلِ الْجَنَّةِ فِيمَا يَبْدُو لِلنَّاسِ وَهُوَ مِنْ أَهْلِ النَّارِ وَإِنَّ الرَّجُلَ لَيَعْمَلُ عَمَلَ أَهْلِ النَّارِ فِيمَا يَبْدُو لِلنَّاسِ وَهُوَ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ. (وفي رواية : وَإِنَّمَا الْأَعْمَالُ بِالْخَوَاتِيمِ)"

رواه البخاري3881 - 3885- 6117 واللفظ له ومسلم 163

------------

وفي حديث أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : "فَكَادَ بَعْضُ النَّاسِ أَنْ يَرْتَابَ" ............وفيها: فَأُخْبِرَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِذَلِكَ. (وفي رواية : قَالُوا :"يَا رَسُولَ اللَّهِ صَدَّقَ اللَّهُ حَدِيثَكَ") فَقَالَ :"اللَّهُ أَكْبَرُ أَشْهَدُ أَنِّي عَبْدُ اللَّهِ وَرَسُولُهُ" ثُمَّ أَمَرَ بِلَالًا فَنَادَى بِالنَّاسِ إِنَّهُ لَا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ إِلَّا نَفْسٌ مُسْلِمَةٌ وَإِنَّ اللَّهَ لَيُؤَيِّدُ هَذَا الدِّينَ بِالرَّجُلِ الْفَاجِرِ.

رواه البخاري2834 - 3882 واللفظ له ومسلم 162

------------

قال الحافظ ابن حجر رحمه الله : " اللّه قد يؤيد دينه بالفاجر وفجوره على نفسه " ...فتح الباري بشرح صحيح البخاري، 6 / 179.

قال أبوبكر رضي الله عنه : يدخل فيه العالم إذا لم يعمل بعلمه في نفسه ومال إلى الدنيا وأحبها وجمع المال من غير حله ولكن أفتى ودل الناس على طريق الله عز وجل، فيحشر مع الفجار الخارجين عن هدى العلماء العاملين. ....الطبقات الكبرى للشعراني بتصرف 1/384

------------

1- من موضوعات الدعوة : الحض على الإِيمان بالقدر والعمل بأسباب النجاة .

2 - من موضوعات الدعوة : التحذير من الاغترار بالأعمال .

3- من صفات الداعية : الجمع بين الخوف والرجاء .

4- من معجزات الرسول صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم : الإخبار بالمغيبات .

5- من صفات الداعية : الأخذ بالظاهر والله يتولى السرائر .

6- من أساليب الدعوة : الترغيب والترهيب .

7- من موضوعات الدعوة : الحث على النية الصالحة .

8- من موضوعات الدعوة : حث الناس على طلب حسن الخاتمة بالقول والفعل .

9- عظم يقين الصحابة - رضي الله عنهم - بصدق ما يخبر به رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم .

10- قد يؤيد الله - عز وجل - الإِسلام بالمدعو الفاجر . فقه الدعوة في صحيح البخاري 3/233

موقع حديث اليوم

وأسأل الله لي ولكم التوفيق شاكرا لكم حُسْن متابعتكم

وإلى اللقاء في الحديث القادم "إن شـاء الله"

Wednesday, October 29, 2014

صفة الحور العين 2

حَدِيثُ الْيَوْم /05/01/1436هـ

رَبِّ اغْفِرْ لِيَّ وَلِوَالِدَيَّ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِيْ صَغِيْرَا

اللهمَّ ارْزُقْنا الْفِرْدَوْسَ الأعلى مِنْ غَيْرِ عِتَابٍ ولا حِسَابٍ ولا عَذَابْ

سلسلة :وصف الجنة (جعلنا الله من أهلها) الحلقة (85)

(صفة الحور العين ، وبنات آدم وشرفهن وفضلهن عليهن ، وكم لكل واحد منهن - 2)

قال الله تعالى : وَلَهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُطَهَّرَةٌ.....البقرة 25

فهُنّ مطهرات ....أعزكم الله مِن:

1-  أي من الحيض

2-  والنفاس

3-  والبول

4-  والنجاسة

5-  والغائط

6-  والبزاق

7-  والمخاط والتنخم

8-  ومن الأذى

9-  ومن الإثم

10-                    ومن الرِّيب

11-                    ومن المكاره ..قلت :كسوء المنظر والعبوس

12-                    ومن المذي والمني

13-                    وكذلك طهرت أخلاقهن وألفاظهن وقلوبهن

14-                    وطهرت أبصارهن من النظر لغير أزواجهن

15-                    وقيل : من الولد

مستفاد من تفسير إمام المفسرين ابن جرير الطبري

والله أعلى وأعلم

وأسأل الله لي ولكم التوفيق شاكرا لكم حُسْن متابعتكم وإلى اللقاء في الحديث القادم "إن شـاء الله"

من أراد أن أرسل حديث اليوم لأصدقائه وأحبابه نيابة عنه فليبعث لي  sho3ba@live.comبعناوينهم

 

وَقفَةُ تــأَمُّــل 132

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم السَّلامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ

حَدِيثُ الْيَوْم /05/01/1436هـ

رَبِّ اغْفِرْ لِيَّ وَلِوَالِدَيَّ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِيْ صَغِيْرَا

اللهمَّ ارْزُقْنا الْفِرْدَوْسَ الأعلى مِنْ غَيْرِ عِتَابٍ ولا حِسَابٍ ولا عَذَابْ

(وَقفَةُ تــأَمُّــل -132)

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

"مَنْ حَلَفَ فَقَالَ فِي حَلِفِهِ وَاللَّاتِ وَالْعُزَّى فَلْيَقُلْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَمَنْ قَالَ لِصَاحِبِهِ تَعَالَ أُقَامِرْكَ فَلْيَتَصَدَّقْ"

رواه البخاري 4482 ومسلم 3107

 

قَالَ الْخَطَّابِيُّ : أَيْ بِالْمَالِ الَّذِي كَانَ يُرِيد أَنْ يُقَامِر بِهِ ، وَقِيلَ بِصَدَقَةٍ مَا لِتُكَفِّر عَنْهُ الْقَوْل الَّذِي جَرَى عَلَى لِسَانه . قَالَ النَّوَوِيّ : وَهَذَا هُوَ الصَّوَاب ، وَعَلَيْهِ يَدُلّ مَا فِي رِوَايَة مُسْلِم " فَلْيَتَصَدَّقْ بِشَيْءٍ "

قَالَ عِيَاض : فِي هَذَا الْحَدِيث حُجَّة لِلْجُمْهُورِ أَنَّ الْعَزْم عَلَى الْمَعْصِيَة إِذَا اِسْتَقَرَّ فِي الْقَلْب كَانَ ذَنْبًا يُكْتَب عَلَيْهِ ، بِخِلَافِ الْخَاطِر الَّذِي لَا يَسْتَمِرّ .

قال ابن حجر معقبا: وَلَا أَدْرِي مِنْ أَيْنَ أُخِذَ ذَلِكَ مَعَ التَّصْرِيح فِي هَذَا الْحَدِيث بِصُدُورِ الْقَوْل حَيْثُ نَطَقَ بِقَوْلِهِ " تَعَالَ أُقَامِرك " فَدَعَاهُ إِلَى الْمَعْصِيَة ، وَالْقِمَار حَرَام بِاتِّفَاقٍ ، فَالدُّعَاء إِلَى فِعْله حَرَام ، فَلَيْسَ هُنَا عَزْم مُجَرَّد .

فتح الباري 13/433

قلت : ونصيحتي أن لا يستهتر الإنسان حتى بالأقوال فقد تكون معصية تستوجب الكفارة كما في هذا الحديث.

لتلقي حديث اليوم على بريدك الخاص ابعث رسالة فارغة  إلى

hadith-alyoum55+subscribe@googlegroups.com

وأسأل الله لي ولكم التوفيق شاكرا لكم حُسْن متابعتكم

وإلى اللقاء في الحديث القادم "إن شـاء الله"

Tuesday, October 28, 2014

وَقفَةُ تــأَمُّــل 131

حَدِيثُ الْيَوْم /00/01/1436هـ

رَبِّ اغْفِرْ لِيَّ وَلِوَالِدَيَّ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِيْ صَغِيْرَا

اللهمَّ ارْزُقْنا الْفِرْدَوْسَ الأعلى مِنْ غَيْرِ عِتَابٍ ولا حِسَابٍ ولا عَذَابْ

(وَقفَةُ تــأَمُّــل -131)

روى مسلم 581 قال حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ وَعُثْمَانُ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ وَإِسْحَقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ قَالَ إِسْحَقُ أَخْبَرَنَا وَقَالَ الْآخَرَانِ حَدَّثَنَا جَرِيرٌ عَنْ الْأَعْمَشِ عَنْ أَبِي سُفْيَانَ

عَنْ جَابِرٍ قَالَ سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ إِنَّ الشَّيْطَانَ إِذَا سَمِعَ النِّدَاءَ بِالصَّلَاةِ ذَهَبَ حَتَّى يَكُونَ مَكَانَ الرَّوْحَاءِ

قَالَ سُلَيْمَانُ فَسَأَلْتُهُ عَنْ الرَّوْحَاءِ فَقَالَ هِيَ مِنْ الْمَدِينَةِ سِتَّةٌ وَثَلَاثُونَ مِيلًا

رواه مسلم 581

وأسأل الله لي ولكم التوفيق شاكرا لكم حُسْن متابعتكم

وإلى اللقاء في الحديث القادم "إن شـاء الله"